مصراتة 15 أكتوبر 2019

ناقشت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) مع عميد وأعضاء المجلس البلدي مصراتة أهمية استقرار المجتمع ودعم الالاف من النازحين الليبيين والحاجة الماسة لبدائل احتجاز المهاجرين خاصة "النساء والأطفال".


جاء ذلك على هامش الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس البلدي بحضور ممثلين عن المنظمات الانسانية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسيف مكتب ليبيا، حسب الحساب الشخصي لمنظمة الهجرة الدولية على "فيسبوك" يوم الاثنين 14 أكتوبر.

 

وقد تناول الاجتماع عدة قضايا منها عمل المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا وملف النازحين والخيارات القابلة للتطبيق عند التعاون مع المجتمع المضيف. حيث أكدت المنظمة الدولية رغبتها في مساعدة المجلس البلدي مصراتة لتأمين أماكن للنازحين، وإيجاد المشاريع والبرامج المناسبة التي من الممكن تقديمها لهم، مؤكدين أن دورهم مكمل لما تقوم به الدولة

وسلطاتها المحلية، معربين عن تطلعهم لافتتاح مركز للأطفال غير المصحوبين بذويهم من اللاجئين بمصراتة قريبال.


ونوهت المنظمة بوجود أكثر من 300 ألف نازح في ليبيا بسبب النزاعات المستمرة في جميع أنحاء البلاد حسب ما نُشر، بالاضافة الى 650 ألف مهاجر متواجدون على كامل التراب الليبي حاليا، منهم ما يقارب 6000 موجودين في مراكز الإيواء من بينهم نساء وأطفال.