الجمعة 18 أكتوبر

توجهت سفينة "أوشن فايكنغ" الإنسانية إلى منطقة البحث والإنقاذ قبالة السواحل الليبية، بعد أن أنزلت أكثر من 170 مهاجرا أنقذتهم الأحد الماضي في ميناء تارانتو جنوب إيطاليا.

وبحسب ما نشره الهلال الأحمر الإيطالي في تغريدة له على "تويتر" فإن المتطوعين على متن السفينة قد قاموا بتقديم الحاجيات الأساسية والرعاية الصحية للمهاجرين.  ووفقا لوسائل إعلام إيطالية فقد تم نقل المهاجرين إلى مركز استقبال في مدينة تارانتو لدراسة ملفاتهم.

 

 

هذا وأبحرت السفينة عائدة إلى منطقة البحث والإنقاذ، لإغاثة قوارب المهاجرين الذين غالبا ما يتعرضون خلال رحلاتهم لحوادث خطيرة تودي بحيات الكثيرين الذين يمتطونها.

وكانت السفينة التي تشغلها منظمتا "إس أو إس مديتيراني" و"أطباء بلا حدود "قد رفضت إنزال الناجين في العاصمة الليبية طرابلس بناء على طلب من السلطات الليبية معللة ذلك بأنه "بموجب القانون الدولي والمعاهدات السارية فإنّه لا يمكن حاليا اعتبار أيّ مكان في ليبيا آمنا".