انطلاق ورشة عمل كتابة تقارير الهجرة والمهاجرين في ليبيا


طرابلس 30 يوليو 2019

تحت عنوان "كتابة وإنتاج محتوى إعلامي نوعي ونشر تقارير إعلامية بناءة ومتوازنة عن الهجرة والمهاجرين في ليبيا " انطلقت ورشة العمل التي نظمها المركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان (LCDHR) لتدريب عدد من الصحفيين والإعلاميين الليبيين.

وشارك في الدورة 11 صحفي متدربا من بينهم 3 سيدات ممن يشتغلون ضمن عدد من الوسائل الإعلامية داخل ليبيا.

وألقت المدربة المعتمدة من قبل المنظمة الدولية للهجرة (IOM) رفقةَ متخصصين بالمجال،  دروسا عملية ونظرية حول كسر الصورة النمطية للهجرة والتعرف على الصياغة الصحيحة للأخبار واستعمال المصطلحات الصحيحة المتعلقة بها، إضافة إلى التعريف بالمنظمات الدولية التي تُعنى بالهجرة والاطلاع على الدراسات والإحصائيات التي تقوم بنشرها.

كما أوضحت المدربة فوائد الهجرة الاجتماعية والاقتصادية، وعرجت على تاريخ الهجرة في ليبيا والمنطقة بشكل عام والى أهمية زيادة وعي الجمهور المحلي والدولي بقضايا الهجرة والمهاجرين من منظور إنساني وقانوني.

وكان الناطق بإسم القوات البحرية العميد "أيوب قاسم"  قد حضر الورشة لإعطاء المتدربين نبذة عن الجهود التي تبذل من أجل إنقاذ المهاجرين في مياه المتوسط، بالإضافة إلى طرح عدد من الإحصائيات والمعلومات التي قد تفيد الصحفيين والإعلاميين في عملهم.

كما ألقى المتخصص في أمن المعلومات من مركز "حصن" لحماية حرية الصحفيين زكريا الزويكي في نهاية الدورة دروسا ونصائح عملية في الأمن الرقمي للحد من التهديدات الأمنية التي يتعرض لها الصحفيون أثناء تأديتهم لأعمالهم. 

حيث تطرق المهندس إلى حماية البيانات المخزنة في الأجهزة الإلكترونية بالإضافة إلى المعلومات المتداولة عبر شبكة الإنترنت من التخريب والتبديل، أو وصول شخص إليها غير مخول قانونا والإطلاع عليها ونقلها أوالعبث بها.

وتأتي هذه الورشة كجزء من برنامج "تقارير الهجرة الإعلامية" الذي ينظمه ويشرف عليه المركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان (LCDHR) ويستمر لمدة سنتين، حيث يتم في نهاية كل دورة تخريج دفعة من الإعلاميين القادرين على إنتاج مواد إعلامية ذات جودة عالية ومساعدتهم في نشر تقاريرهم على أوسع نطاق، والتقدم لنيل جوائز عن طريق المشاركة في المسابقات التي تقام لهذا الغرض.