الخميس 02 أبريل 2020
English

الثلاثاء 7 يناير 2020

قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إن 3 أطفال من الجنسية الإريترية قد تم إتمام إجراءاتهم وترحيلهم إلى خارج ليبيا من مطار مصراتة إلى تونس ثم روما ليجتمع شملهم بعائلاتهم في سويسرا بعد سنوات من الفراق.


وأضافت المفوضية عبر حسابها الرسمي على "فيسبوك" أن السفر ينهي معاناتهم بعد شهور في مراكز إيواء في ليبيا، كما أنها قامت بتأمين إطلاق سراحهم ونسقت بشكل وثيق مع البلد المستضيف سويسرا لتحقيق لم الشمل هذا. 

 

وأشارت المفوضية إلى ترحيل أكثر من 2,000 لاجئ وطالب لجوء إلى خارج ليبيا في 2019، ولكن مازال هناك نحو 1,000 طالب لجوء تحت سن 18 يقبعون في مراكز إيواء في ليبيا.

 

يذكر أن المفوضية مازالت معتمدة كلياً على البلدان لإتاحة أماكن لإعادة التوطين وغيرها من الحلول الدائمة حتى تتمكن من مساعدة اللاجئين الأكثر ضعفاً في ليبيا حسب ما نُشر.