الإثنين 24 فبراير 2020
English

الخميس 23 يناير 2020

قامت مراقبة آثار لبدة التابعة مصلحة الآثار بأعمال تنظيف وترميم مقبرة باركوا داخل مدينة لبدة الكبرى وإحكام إقفالها حتى لا تتعرض للعبث من قبل المواطنين.

 

وبحسب ما نشر عبر الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لمصلحة الآثار على "فيسبوك" أن المقبرة كانت تعاني من تكدس القمامة وعدم الاهتمام والتنظيف المستمر لهذه المقبرة التي تعد نموذجا ممتازا عن المقابر الرومانية فهي مازالت بحالة جيدة جدا.