الثلاثاء 31 مارس 2020
English

الجمعة 31 يناير 2020

دعا نائب المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) "كريستيان ساوندرز" جميع المانحين والشركاء إلى مواصلة دعم الوكالة وتقديم ما لا يقلّ عن 1.4 مليار دولار لتمويل الخدمات الأساسية لـ 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجل في الوكالة لعام 2020.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في جنيف يوم الجمعة نقلا عن الأمم المتحدة، قال "إن الدعم الهائل الذي تلقته الأونروا في الجمعية العامة في ديسمبر الماضي كان بمثابة تأكيد ساحق على أهمية عمل الوكالة وولايتها". 

مضيفا "أننا نطلب من المانحين والشركاء مواءمة هذا الدعم بتقديم التمويل اللازم ليُتاح لنا فرصة توفير الحماية للاجئي فلسطين وتقديم الخدمات المهمة التي تُعدّ من الحقوق الإنسانية الأساسية." 

مؤكدا أن الوكالة في المقابل تلتزم بالتمسك بالقيم والمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة وضمان استخدام كل قرش من التمويل العام الذي تتلقاه بحكمة وسلاسة وفعالية إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنة لاجئي فلسطين، فإننا الوكالة الوحيدة القادرة على تقديم الخدمات الأساسية التي يحق للاجئي فلسطين الحصول عليها.

 

وكانت الجمعية العامة قد صوتت في نهاية العام الماضي لصالح تجديد ولاية الأونروا لثلاثة أعوام أخرى حتى يونيو 2023.

القطاعات التي تتطلب المساعدة:-

تشير الأونروا إلى أنه في عام 2020 سيواصل لاجئو فلسطين، الذين يقيمون في مخيمات الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وغزة والأردن ولبنان وسوريا، مواجهة مجموعة من التحديات الكبيرة للتنمية البشرية والحماية. 

وفي جوهر الضغوط على اللاجئين، بحسب الوكالة، استمرار احتلال الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية والحصار المفروض على غزة واستمرار الصراع في سوريا والأزمة السياسية في لبنان وتنامي الاحتياجات في الأردن، ستخصص الوكالة 806 مليون دولار للخدمات الأساسية المهمة، والتي تشمل التعليم والصحة والبنية التحتية وتحسين وضع المخيمات وخدمات الإغاثة والخدمات الاجتماعية والحماية ودعم صندوق التمويل الأصغر وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030. 

وسيكون بإمكان الأونروا توفير التعليم لأكثر من نصف مليون صبي وفتاة في 700 مدرسة في جميع أنحاء المنطقة وتمكين 8.5 مليون مريض من الوصول إلى المرافق الصحية، كما فعلت في 2019.

 

وستُخصص 155 مليون دولار لتوفير مساعدات إنسانية طارئة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وغزة، كما سيُخصص مبلغ 270 مليون دولار لدعم نداء الطوارئ بشأن أزمة سوريا الإقليمية (داخل سوريا ومن أجل اللاجئين الفلسطينيين من سوريا الموجودين في لبنان والأردن).

وتؤكد الأونروا الحاجة إلى 170 مليون دولار لتمويل المشاريع التي تحتل أولوية، وعلى وجه الخصوص مشاريع إعادة الإسكان والإعمار ضمن جهود الاستجابة للصراع في سوريا وغزة، ومبادرات مصممة لإكمال وتقوية برامج الإصلاح والتسليم.