الجمعة 23 أكتوبر 2020
English

الاربعاء 26 فبراير 2020

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن مغادرة 28 لاجئا إلى دولة السويد بعد ما تمت استضافتهم في مركز عبور الطوارئ ( ETM) في رواندا بعد نقلهم من ليبيا.

 

وبحسب ما نشرته المفوضية عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن جميع هؤلاء اللاجئين كانوا سابقا في ليبيا، ومعظمهم كانوا محتجزين في مراكز الإيواء لعدة أشهر وسنوات عديدة لمحاولتهم العبور إلى أوروبا بحثا عن الأمان.

 

وأعربت المفوضية عن تقديرها لكل من دولتي السويد وكندا لسخائهما في توفير آمال متجددة وبداية جديدة لهؤلاء اللاجئين الذين تم نقلهم من ليبيا.

 

ودعت المفوضية كافة الدول إلى توفير فرص إضافية لإعادة التوطين أو حلول دائمة إضافية لإجلاء اللاجئين المستضعفين العالقين في ليبيا.