الخميس 24 سبتمبر 2020
English

الأحد 26 أبريل 2020

تحت شعار "فطور الخير مع بصمة غير" شرعت منظمة بصمة شباب للتنمية والعمل التطوعي بزليتن في حملة إفطار صائم لعامها السادس على التوالي.

 

وقال عضو المنظمة وأحد المسؤولين على الحملة علي الأمين للمركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان إن الفئة المستهدفة من الحملة هي العمالة الوافدة في بلدية زليتن، وذلك لما تعانيه هذه الفئة من البطالة في ظل اجراءات مجابهة فايروس كورنا حسب قوله.

 

وأضاف الأمين أنه بعد حصر عدد العمالة داخل زليتن والذي تراوح ما بين 1500 و1800 عامل تقرر تخصيص 1600 وجبة يوميا والمكونة من "حليب وزبادي وحبات تمر وبريوش وعصير وماء".

 

وأشار الأمين في تصريحه إلى أن التبرعات التي تحصلوا عليها ركزت على الدعم المادي والدعم ببعض السلع والمتمثلة في الأطعمة الجافة، مشيرا إلى أنه لم يستطيعوا توفير وجبة غذائية رئيسية لعدة أسباب وعلى رأسها تفشي فايروس كورونا.

وأضاف عضو المنظمة للمركز الليبي إلى أنهم في انتظار دعم من قبل صندوق الزكاة فرع زليتن التي أبدت دعمها للحملة مناشدا في الوقت نفسه أهل الخير والإحسان على دعم هذه الحملة خلال شهر رمضان حسب قوله.