الجمعة 23 أكتوبر 2020
English

الخميس 07 أكتوبر 2020

إقتحم ثلاثة ليبيين مصنعا في منطقة تاجوراء شرق العاصمة طرابلس حيث كان يعمل مهاجرون أفارقة، وقاموا بإحتجاز أحد العمال المهاجرين  من نيجيريا ، وسكبوا البنزين عليه وأشعلوا فيه النار مما أدى إلى وفاته.

 

صورة أرشيفية

ووفقا لبيان صادر من وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني تم نشره على الفيس بوك ، بالإضافة إلى المقتول فقد أصيب ثلاثة مهاجرين آخرين بحروق مختلفة مما إستدعى نقلهم إلى أحد المستشفيات القريبة من مكان الحادث ، مشيرا إلى أن الجناة المشتبه فيهم تم اعتقالهم وإحالتهم إلى النيابة للتحقيق معهم.

 

صورة أرشيفية

وعلق فريدريكو سودا ، رئيس المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا على تويتر: "بأن هذه جريمة أخرى لا معنى لها تضاف إلى عدة جرائم سابقة يتعرص لها المهاجرين في ليبيا".

 

صورة أرشيفية

    من الجدير بالذكر أن أحد مهربي البشر في بلدة مزدة الجبلية قام في شهر مايو الماضي بقتل ما لا يقل عن 30 مهاجرا ، معظمهم من بنغلاديش ، وفقا لوكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة IOM .

 

صورة أرشيفية

من المعروف أن الكثير من المهاجرين في ليبيا يقعون تحت رحمة الجماعات والميليشيات المسلحة التي تقوم بحبسهم في مراكز احتجاز مزرية ومكتظة تفتقر في معظمها إلى الخدمات المعيشية والصحية، في غياب شبه كامل لمؤسسات الدولة الفاعلة والمؤثرة لحماية اللاجئين والمهاجرين.