الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
English

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

شرع مجموعة من الشباب المتطوعين في بلدية جادو بجبل نفوسة (180 كلم جنوب غرب طرابلس) بصيانة وترميم واجهات بعض المنازل في قرية جادو القديمة.

 

وقال سعيد عمليش أحد المشاركين في هذه الحملة في تصريح للمركز الليبي لدعم الديموقراطية وحقوق الإنسان إن الفكرة جاءت بعد قيام أحد الشباب بصيانة وترميم منزلهم القديم، ما جعل باقي الشباب يتحمسون على ترميم وتجميل واجهة باقي المنازل والتي تقدر بحوالي 10 منازل.

 

وأضاف عمليش في تصريحه أن عمر هذه المنازل يقدر مابين 60 و70 سنة إذ معظمها بنيت في فترة الخمسينات أو الستينات من القرن الماضي، ما جعل أمر صيانتها سهل مقارنة بالمنازل القديمة التي تحتاج لميزانيات ضخمة ومجهود أكبر حسب قوله.

 

وأوضح سعيد عمليش في تصريحه الخاص للمركز أن الصيانة تقتصر فقط على الواجهة الخارجية للمنازل كنوع من التحفيز والتشجيع لأصحابها حتى يكملوا باقي الصيانة والترميم من الداخل، مشيرا إلى أهمية موقع هذه المنازل وما يتمتع بها من موقع استراتيجي سياحي، حيث يقع بجانب قصر جادو القديم والذي تم هدمه من قبل الأتراك خلال فترة الحكم التركي من القرن الماضي، بالإضافة إلى قربه من حافة الجبل وفي أسفل منها عين تموقط الشهيرة.

 

مضيفا أن فكرة الترميم جاءت متأخرة مع دخول فصل الشتاء حيث برودة الطقس وقصر النهار مقارنة بفصل الصيف، مما قد يؤثر على استكماله في وقت وجيز، معربا في الوقت ذاته عن أمله باستكمال هذا المشروع من قبل الشباب رغم كل الظروف.

 

وقال سعيد إن فكرة العمل التطوعي وخاصة في جانب الصيانة والترميم ليست بجديدة على شباب المنطقة، حيث تم في وقت سابق ترميم وتجميل الطريق القديمة التي تؤدي إلى سفح الجبل والمعروفة باسم "شليوني" حيث أصبح متنفسا للعائلات في مدينة جادو وأيضا من خارجها.

 

ملاحظة:- الصور من صفحات على فيس بوك.




للنشر :