الجمعة 15 يناير 2021
English

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

أعلنت منظمة يونيسيف ليبيا وعبر مبادرة "التعليم لا يمكن أن ينتظر" تخصيص 750,000 دولار أمريكي لمبادرة منظمة الامم المتحدة للطفولة التعليم في برنامج الاستجابة الطارئة لدعم 9,000 طفل من الجنسين المتضررين من الأزمة المستمرة في ليبيا والتي تضاعفها جائحة فايروس كورونا.

 

المنظمة وعبر بيانها المنشور عبر موقعها الرسمي أشارت إلى أن الأزمة الليبية والتي تدخل عامها التاسع تسببت في نزوح أكثر من 400,000 شخص، بينهم ما يقرب من 120,000 طفل. 

 

وأضافت يونيسيف أنه منذ 15 مارس 2020، ظلت المدارس ومراكز التعلم غير الرسمي في ليبيا مغلقة للحد من انتشار فيروس كورونا، مما خلّف 1.3 مليون طالب على الأقل خارج مقاعد الدراسة، كما أدى الإغلاق إلى جعل الأطفال المتأثرين بالصراع والمراهقين غير قادرين على الحصول على الخدمات الاساسية المختلفة بما في ذلك الدعم النفسي الاجتماعي، حيث أن المدارس ومراكز التعلم غير الرسمي تعمل كنقاط وصول لهذه الخدمات.

 

وأوضحت المنظمة أنه مع مرور أكثر من ثمانية أشهر على الوباء، يتم تعطيل تعليم الاطفال بشكل كبير. مع تعليق التعليم، سيكون مستقبلهم معلق ولا يمكننا السماح بذلك حسب البيان.

وقال الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا، عبد القادر موسى إن هذه المبادرة ستمكن منظمة الأمم المتحدة للطفولة وشركائها من مساعدة الأطفال في ليبيا، بمن فيهم الأكثر ضعفا، مثل الأطفال ذوي الإعاقة والأطفال اللاجئين والمهاجرين. 




للنشر :