الجمعة 15 يناير 2021
English

الاحد 27 ديسمبر 2020


انطلقت ببلدية أوباري حملة تطوعية تحت شعار "إماطة الأذى" وتشمل طمر الحفر وتسوية التشققات المنتشرة على طول طريق المرشان، وذلك بمشاركة شباب من مختلف بلديات منطقة أوباري بجهود ذاتية وتبرعات الأهالي.


هذا وبدأ شباب من بلدية أوباري وبعض الأهالي بحملة تطوعية لصيانة وتسوية طريق المرشان المتهالك الذي عُبِّد في سبعينيات القرن الماضي بمسافة 60 كم ولم يحظى بأعمال ترميم منذ قرابة 40 عاماً.


الأهالي طالبو الجهات الخدمية المسؤولة العمل على إصلاح الطريق وطمر الحفر نتيجة معاناة المواطنين أثناء السفر وضمان سلامة الأرواح بالحوادث المرورية ولكونه طريق حيوي يربط منطقة سبها ببقية مناطق الجنوب.


وبحسب القائمين على حملة إماطة الأذى عن الطرق فإن الحملة تستمر مدة 3 أيام، يحاول فيها المتطوعون إصلاح ما يمكن إصلاحه بمجهودات ذاتية بسيطة وذلك للتقليل من وطأة المصاعب التي يتعرضون لها أثناء تنقلهم منها.





للنشر :