الخميس 24 يونيو 2021
English

السبت 9 يناير 2021


"نحن أصبحنا جيران للقمامة.. أين النظافة؟؟!!" بهذه العبارات وقف أعضاء تجمع شباب البركت في مدينة غات (1338 كم جنوب طرابلس) مع الأهالي وموظفي شركة خدمات النظافة غات، داخل مقر الشركة احتجاجا على سوء خدمات النظافة وتكدس القمامة في الشوارع وأزقة المدينة.


المحتجون ومن خلال بيان لهم أرادو تدخل الجهات المسؤولة وأن يتم نقل هذه الأزمة عبر وسائل الإعلام المختلفة حتى تصل للمسؤولين.


وأرجع المواطنون في بيانهم أسباب تكدس القمامة للموظف والعامل في الشركة، إلا أن إدارة الشركة لها رأي اخر، حيث قال مدير مكتب خدمات النظافة البركت عبد الله محجوب مسعود في تصريح إعلامي له إلى أن الأسباب تعود لعدم توفر الإمكانيات اللازمة من قبل الإدارة العليا منذ 15 عام وعدم سداد أجور العمال وتوفير المواد التشغيلية، الأمر الذي أدى لتوقف عمل الشركة وفق قوله.


وأضاف مدير مكتب الخدمات إلى أن الآليات والمعدات المتوفرة عبارة عن خردة داخل مقر الشركة والتي يعود عمرها الافتراضي منتهى منذ 15 عام، مشير إلى أنه هنا يأتي دور الجهات المسؤولة لتوفير اللازم لحفظ أمان وصحة المواطن، وفق قوله.







للنشر :