الأربعاء 22 سبتمبر 2021
English

الإربعاء 3 مارس 2021


أقام المركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان (LCDHR) بالتعاون مع مؤسسة ساليت (SALIT) مشروعا تدريبيا استهدف مجموعة من النشطاء المدنيين القاطنين في مدينة يفرن (130 كم جنوب غرب طرابلس) لإنتاج قصص رقمية تستهدف تمكين الشباب الليبيين من رجال ونساء ليصبحوا عوامل للتغيير الايجابي في مجتمعهم.


البرنامج التدريبي والذي أقيم على مدار 5 أيام متتالية بمعدل 7 ساعات يوميا هدفه توجيه المتدربين لتعلم وممارسة المهارات اللازمة لإنتاج قصص رقمية لتعزيز القدرات في رواية القصص والتثقيف الإعلامي ومهارات الاتصال، حتى يستطيعوا إيصال صوتهم إلى المجتمع وإثارة المناقشات والمحادثات حول المواضيع المطروحة.


كما يسعى المركز الليبي من خلال هذه الدورات الحفاظ على الموروث الثقافي الذي تزخر بها ليبيا والترويج لها، بالإضافة إلى زيادة الوعي بالقضايا الإنسانية الأخرى، وأيضا تقديم مفاهيم حقوق الإنسان الأساسية للمتدربين وتشجيعهم على استخدام قصصهم لشرح ماهية الحقوق، ولماذا هي أساسية في حياتنا اليومية وكيف يمكنهم المساعدة في بناء مجتمعات قوية وشاملة تحترم هذه الحقوق.  


هذا وقد اكتسب المتدربون والبالغ عددهم 12 متدربا العديد من المهارات في مجال كتابة القصة الرقمية تحت إشراف نخبة من المحاضرين منهم الصحافية ومؤسسة راديو 6 في تونس نزهة بن محمد، وحول تعزيز مهاراتهم في صحافة الموبايل (mojo) كانت بإشراف منتج الأفلام والتلفزيون عبد الرحمن المرسومي من بريطانيا عن طريق منصة Zoom.


هذا وسيتم عرض أعمال المتدربين نهاية شهر مارس الجاري ليتم تقييمها من قبل لجنة التحكيم الخاصة بالمتدربين وسوف يتم اختيار أفضل 5 محتويات، سيتحصل الفائزون منها على جوائز مقدمة من قبل إدارة البرنامج.








للنشر :