الخميس 24 يونيو 2021
English

السبت 13 مارس 2021

 بنغازي 13 مارس 2021 (وال) -اختتمت  ـ الخميس الماضي ـ ، بجامعة السلام الدولية بمدينة بنغازي، ورشة العمل حول “مهارات إعداد التحقيقات الاستقصائية حول انتهاكات حقوق الانسان”، والتي نظمت في الفترة من ( 7-11 مارس)، وجاءت بإشراف المركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالشراكة مع المنظمة الليبية لحقوق الإنسان.

ونظمت الورشة عبر تطبيق “زووم”، واستهدفت صحفيين وحقوقيين من مدينتي طرابلس وبنغازي بمؤسسات إعلامية وحقوقية متعددة، وتقديم مدربين من ألمانيا ومدينة طرابلس،وكالة الأنباء الليبية تابعت أعمال هذه الورشة والحفل الختامي لها .

 أهداف الورشة

صرح رئيس المركز الليبي لحقوق الإنسان الدكتور “خيري بوشاقور” لوكالة الأنباء الليبية: الورشة تهدف لصقل المهارات البحثية عند الصحفيين والحقوقيين الليبيين، بشكل يمكنهم من إعداد وإصدار التقارير الاستقصائية العميقة، عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث في ليبيا بشكل عام، مع التركيزعلى القضايا الاجتماعية والاقتصادية، والقضايا التي تخص المرأة والطفل، والمعاقين والفئات المهمشة والنازحين وغيرها.

ويضيف أن هذه القضايا تم الاهتمام بها؛ كونها أهم القضايا التي تهم المجتمع، ولابد للحقوقي والإعلامي الإلمام بها، وتسليط الضوء عليها.

ويتابع ” بوشاقور”  كما تضمنت الورشة محاور هامة منها: التعريف بالصحافة الاستقصائية، وماهو التقرير الاستقصائي، وكيفية التحقق من المعلومة ومصدرها، وخاصة المصادر المفتوحة على الإنترنت، ومدى الاستفادة منها، كالتسجيلات الصوتية، والفيديوهات، والصور، التي توجد عبر المواقع الإلكترونية، ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث يتعرض الصحفي والحقوقي، للعديد من الأخبار والأحداث، والتي ليس من السهل الحصول عليها، والتأكد منها، إلا من خلال التدريب والعناية ببعض الأدوات والمهارات، وأيضا قدم خلال الورشة التحديات التي تواجه الصحفي والحقوقي.

وذكر ” بو شاقور”  أنه قدم للمتدربين كيفية التخطيط لإعداد موضوع استقصائي، من خلال مؤشرات وعلامات تساعد على تقديم المادة بشكل واضح ودقيق.

ويقول بوشاقور: طلب من المشاركين إعداد تحقيقيات استقصائية، وتقديمها، سواء بصورة مكتوبة، أو مصورة، أو وثائقية،، وسيتم تقييمها واختيار (5) مشاريع من المتدربين في طرابلس وبنغازي، وتقديم جوائز تحفيزية لهم.

 المركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان

يحدثنا الدكتور “خيري” عن هذا المركز، ودوره المجتمعي، المتمثل في البرامج التوعوية والتدريبية، للتسهيل وإبراز الآليات والوسائل، التي تمكن الشباب الليبي، من التحدث وإظهار أهم القضايا، الاجتماعية، والاقتصادية، كالفساد وعدم احترام الحقوق وغيرها.

مؤكدا بأنه يجب البحث عنها، وعرضها وعدم السكوت عليها، للوصول إلى نتائج وحلول لها.

وبين ” خيري” أنه من هنا يكون دور المركز، بأن يشجع الصحفيين على البحث عن هذه القضايا، والانتهاكات، والمشاكل المتعددة، ومن ثم إيجاد علاجا لها.

وهذا أيضا من ضمن أهداف المركز الذي يسعى إلى تعريف المجتمع بقضاياه، من خلال مؤسسات المجتمع المدني، أو مجلس الدولة، وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ويختتم حديثه، بأن العمل الاستقصائي يعد الخطوة الأولى، والتي تتبعها خطوات تسعى لتقديم حلا نهائيا لتلك القضايا.

المنظمة الليبية لحقوق الإنسان

ورشة العمل جاءت بالشراكة مع المنظمة الليبية لحقوق الإنسان، والتي صرحت رئيس المنظمة السيدة “حنان الشريف” لوكالة الأنباء الليبية قائلة: تهدف الدورة إلى مواكبة التطور الذي يشهده الميدان الصحفي والحقوقي في مجال إعداد المواد الاستقصائية، ولاحظنا وجود رغبة إيجابية من جميع المتدربين، كما قدم المتدربون أداء جيد، بالإضافة إلى التنافس بينهم، الذي أعطى للورشة نجاحا وتميزا.

وتؤكد أن الصحفي والحقوقي، لابد من الرجوع إلى الاحصائيات عند إعداد تقارير تتضمن تلك الاحصائيات، وكان هدف الورشة كيفية إعدادها، أيضا كيفية التأكد من المصادر، وتعريفهم بمصادر أوسع يمكن الاستفادة والاعتماد عليها، وتبعدهم عن المسؤولية الصحفية والقانونية.

وعن الورش المستقبلية، تقول “الشريف”: هناك ورش قادمة لكل من يجتاز هذه الورشة بكفاءة، وستكون في تونس، لتشجيع الصحفي والحقوقي، من خلال تكوين شبكة من العلاقات، والتعرف على المنظمات الحقوقية وغير الحقوقية، والحكومية وغير الحكومية في الوطن العربي .

آراء المتدربين

وكالة الأنباء الليبية تابعت آراء المتدربين في ورشة بنغازي، حيث قال المراسل التلفزيوني بقناة ليبيا الحدث “محمد الصرماني”: أضافت لي هذه الورشة الكثير من من المعلومات، فيما يخص التحقيقات الاستقصائية، وحقوق الإنسان، أيضا كيفية البحث والتحقق عبر الإنترنت عن الأخبار والصور والفيدوهات.

ويصفها بأنها دورة ممتازة، من حيث التنظيم واشكر كل القائمين عليها.

أما الصحفية بوكالة الأنباء الليبية فاطمة الورفلي فتقول: أنا كصحفية في بداية مسيرتي العملية، كانت هذه الورشة بوابة للعديد من النوافذ، والتي كانت غائبة عني في هذا المجال، الذي يساهم بشكل كبير في دعم حقوق الإنسان.

الصحفي المستقل “محمود الشريف” يذكر بأن الورشة أضافت لي قيمة كبيرة كصحفي، أشق طريقي المهني، من حيث اكتساب أدوات جديدة، في الصحافة المتطورة، من حيث التقصي والتحقق وكشف الوقائع المختلفة.

ومن حيث التنظيم فهو ممتاز، والمدربين في مستوى قيم ورائع .

المذيع في قناة ليبيا الفضائية فرج البوسيفي يقول: الورشة قدمت لي الكثير من الإضافات، وكان التنظيم عالي جدا، ووفرت فيه كل سبل الراحة لنا، وبالنسبة للجانب العلمي والعملي كان المدربين على درجة كبيرة من الإتقان في تقديم المعلومة، ولم يبخلوا علينا بالشرح المفصل.

ومن ضمن المتدربين كانت “آية صالح” من المنظمة الليبية لحقوق الإنسان، حيث وصفت الورشة بأنها فريدة من نوعها، وكانت فوق المتوقع من حيث التنظيم والتنسيق والتوقيت، وتشكر اختيارها فيها، لأنها أضافت لها الكثير، شاكرة كل من ساهم فيها.

الصحفية من وكالة الأنباء الليبية “نور الهدى طاهر” تقول: استفدت كثيرا، من المعلومات القيمة التي قدمت في الورشة، فيما يتعلق بمجال عملي، وأشكر كل القائمين عليها من منظمين ومدربين ومتدربين.

المراسل “أحمد يونس” من وكالة (AP): تجربتي السابقة مع الصحافة الاستقصائية محدودة جدا، لكن من خلال الورشة أطلعت على العديد من المعلومات، التي تتعلق بهذا الجانب، وذلك من خلال طريقة تقديم المدربين الرائعة في كسر الملل، والتعليم النمطي، حيث تم وضع تدريب عملي بعد كل محاضرة، يدعم ما تم شرحه، ويثبت المعلومات والأفكار لدينا.

“هاجر المجبري” طالبة بكلية الإعلام: ترى بأن الكثير من المعلومات استفادت منها خلال هذه الورشة، حيث لم أكن أعرف الكثير عن مجال الصحافة الاستقصائية.

وتصف بأن الورشة منظمة بطريقة مميزة جدا، مع التركيز العلمي في المعلومات التي قدمت إلينا. (وال ـ بنغازي) س خ









المصدر:وكالة الانباء الليبية ( وال ) LANA NEWS



للنشر :