الخميس 24 يونيو 2021
English

الاربعاء 24 مارس 2021


عُقد بالمتحف الليبي للديناصورات والتاريخ الطبيعي بمدينة نالوت (272 كم جنوب غرب طرابلس) جلسة حوارية بين مراقب آثار جبل نفوسة ومدير المتحف الليبي للديناصورات والتاريخ الطبيعي أحمد عسكر وممثلين عن اتحاد بلديات التراث العالمي الليبية الخمس (غدامس – صبراتة – الخمس – غات - شحات) والمركز الليبي للدراسات والتدريب بشأن دور السلطة المحلية ومؤسسات المجتمع المدني في حماية الموروث الثقافي في منطقة الجبل.


وقال مراقب آثار جبل نفوسة أحمد بن عسكر في تصريح للمركز الليبي لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان إنه تم خلال الاجتماع عرض وشرح مرئي لبعض مناشط الاتحاد منذ بداية تأسيسه، بالإضافة إلى استعراض للمخاطر التي تتعرض لها المواقع الأثرية التي تزخر بها المنطقة.
وأضاف بن عسكر في تصريحه إلى قيامهم بجولة ميدانية تفقدية لعدد من المواقع الأثرية بمدينة نالوت أهمها قصر نالوت الأثري ومواقع للتحصينات الدفاعية لدول المحور في الحرب العالمية الثانية الواقعة غرب المدينة، بالإضافة إلى زيارة غابة عين قيجا-ⴳⵉⵊⴰ-Gija.


وأوضح المراقب أن الجلسة التي حضرها عدد من نشطاء المجتمع المدني بالمدينة وممثلين عن مكتب الشرطة السياحة وحماية الآثار نالوت قد انتهت بعدد من التوصيات أهمها؛ حث الجهات الرسمية بالدولة على دعم مراقبة آثار جبل نفوسة، وإمكانية عقد ندوة علمية موسعة بشأن حماية وصون التراث الثقافي بالجبل، بالإضافة إلى التواصل المستمر بشأن امكانية دعم تسجيل مواقع التراث الثقافي في المنصات الدولية وفق قوله.
وأشار بن عسكر إلى أن هذا الاجتماع هو اجتماع تمهيدي لاجتماعات وندوات ومحاضرات في الأيام المقبلة، منوها إلى أنه ستكون هناك ورشة عمل في شهر مايو المقبل في مدينة نالوت.





للنشر :