الجمعة 15 نوفمبر 2019

 أجرى باحثون من المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأغذية العالمي عدة مقابلات مع أكثر من 4000 مهاجر من 36 دولة لفهم دوافع الهجرة وتغير حالة الأمن الغذائي.


وبحسب ما نشرته منظمة الهجرة الدولية على فيسبوك وتويتر فإن نتائج الدراسة البحثية "الجوع والنزوح والهجرة" بينت أن التحديات الرئيسية التي يواجهها المهاجرون في ليبيا تتعلق بالأمن وإيجاد فرص لكسب العيش  ثم تليها أسعار الغذاء المرتفعة.

وأعرب أكثر من نصف المهاجرين الذين تم التحدث معهم عن قلقهم من عدم وجود ما يكفي من الطعام ، ووُجد أن ثلثهم يعانون من نقص شديد في استهلاك غذائي.

يذكر أن واحد من كل أربعة مهاجرين كانوا قد قضوا يومًا كاملاً دون تناول الطعام في الشهر الذي سبق المقابلات.

إضغط هنا للإطلاع على الدراسة باللغة الانجليزية