الجمعة 22 نوفمبر 2019

 بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد النساء الذي يصادف 25 من شهر نوفمبر الجاري، قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي "فيديريكا موغريني" إن العنف ضد المرأة ظاهرة يجب ألا تكون موجودة في أوروبا ولا في أي مكان في العالم.


وأضافت "موغيريني" أن الوقت لا زال مبكرا للقول بأن الجهود المبذولة أوروبياً ودولياً للقضاء على ظاهرة العنف ضد النساء، قد أعطت الثمار المرجوة منها، بحسب البيان الذي نشر عبر الحساب الرسمي للاتحاد.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن قناعته بأن هذه الظاهرة لا تطال النساء والفتيات فقط، بل الإنسانية جمعاء.

وتشير الدراسات المنشورة سابقا بأن امرأة من كل ثلاث نساء في أوروبا تعرضت خلال حياتها للعنف النفسي أو الجنسي أو للاثنين معا.

أما في الدول النامية فتتعرض فتاة من كل ثلاث لخطر الزواج القسري قبل سن 18، كما تعرضت 200 مليون فتاة إلى الختان.

وأوضحت "موغيريني" يتعين على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي الاستمرار في العمل من أجل إدانة العنف ضد النساء والعمل على ردعه والدفاع عن حق كل امرأة وفتاة بالعيش بحرية وأمن.

وترى "بأن محاربة العنف ضد النساء يعتبر استثمارا في مستقبل كافة الدول والمجتمعات وضمانة لقيام مجتمعات حرة وعادلة وديمقراطية".