الثلاثاء 31 مارس 2020
English

الجمعة 27 ديسمبر 2019

أعلنت الصحفية الإيرلندية "سالي هايدن" المختصة بشؤون الهجرة أن 32 شخصا من بينهم 10 أطفال و5 نساء، قدر عبروا البحر باتجاه إيطاليا قبل أن تقوم سفينة “Alankurdi” بإنقاذهم بعد تلقيها مكالمة استغاثة عبر جهاز الإنذار.


وأكدت “هايدن” عبر حسابها الشخصي على "تويتر" أن كل الذين تم إنقاذهم في القارب من الجنسية الليبية، وأنهم فرّو من ليبيا بسبب الظروف الصعبة التي يعيشونها من خطف وقتل وتواجد المليشيات المسلحة بالبلاد، وهم يريدون حياة آمنة فقط حسب قولهم.